كلمة رئيس مجلس الادارة

سلطان عبد الله بن هده السويدي

 

 

في إطار جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز مكانتها العالمية البارزة على الصعيد الاقتصادي والتنمية المستدامة، تأتي جهود مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص لتساهم في طرح وتبني العديد من المبادرات النوعية والمشاريع الخلاقة في سبيل خلق وتطوير بيئة استثمارية داعمة ومحفزة لرواد الأعمال من أبناء وبنات الدولة.

هذه الجهود النوعية، نجحت وبامتياز في تمكين قاعدة عريضة من الكفاءات الوطنية من إقامة وبدء مشاريع فردية أو جماعية صغيرة أو متوسطة، ومن ثم الإسهام بفاعلية في الدفع قدماً بمسيرة النهضة الاقتصادية والحضارية في الدولة نحو مساحات أرحب ومراتب أعلى.

وفي هذا الصدد، تقوم مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رواد” ومنذ إنشائها عام 2005 بدور محوري للمساهمة في توفير بيئة محفزة لريادة الأعمال في إمارة الشارقة وخلق مناخ تنافسي إيجابي يصب في ترسيخ قوة ومتانة اقتصاد الدولة والارتقاء بالمشاريع والأعمال الرامية لخدمة المجتمع في المجالات كافة.

ويشكل فريق عمل المؤسسة نموذجاً مثالياً في العمل الجماعي بروح الفريق الواحد لتوفير باقة خدمات تمويلية واستشارية وتدريبية متنوعة وبأعلى مستويات التميز والجودة لأبناء وبنات الوطن من رواد الأعمال ومساندتهم لتنمية مشاريعهم وتطويرها والعمل على استدامتها والارتقاء بها إلى أعلى المستويات، وصولاً لتحقيق رؤيتها الاستراتيجية التي تتكامل مع توجهات وتطلعات حكومة الشارقة في توفير الحياة الكريمة والمنتجة لكل فرد في مجتمع إمارة الشارقة.